Warning: Illegal string offset 'echo' in /home/cetacea/public_html/wp/wp-content/themes/hybrid/library/extensions/custom-field-series.php on line 82

4 responses to “لما / فقد / لم يعد Explained”

  1. أماني
    تحياتي لك أولاً و أهنئك على افتتاح هذا الموقع و إن جاءت التهنئة متأخرة، و بعد:
    فكرت كثيراً قبل أن أكتب لك، و سألت نفسي: ماذا عساي أن أكتب لعالِمة اللغة العربية “ليندا” ذات الأربع سنوات تقريباً ..!؟ و كيف يمكنني أن أستعرض لغتي أمامها..!؟ فهي تفهم الكثير عن اللغة العربية- و ربما أكثر من العرب أنفسهم. و كيف يمكنني إفحامها.!؟ فبحثت كثيراً في رأسي عن شيء أتغلب به عليك بلغتي، و لم أجد شيئاً في حدود معرفتي باللغة العربية إلا هذا السؤال وأتمنى ألا تتمكني من معرفة الإجابة إلا من شخص عربي..!!!
    هل أنت مستعدة لسماع السؤال يا ليندا..؟ استعدي لسماعه.. استعدي..!!
    سؤالي الخطييييييييييييير جداً و الصعععععععععععععععب جداً هو:
    ما فائدة الإعراب في اللغة العربية..!؟
    قبل أن تجيبـي أريد أن أقول لك إني لا أريد الجواب الذي يقول إن الفائدة هي تمييز الفاعل من المفعول و منع اللبس… فكري جيداً.. ها.. فكري.. !!
    ما هذا يا ليندا إني أسمع تذمرك..!! أسمعك تقولين.. ما هذا السؤال الجنوني أو الغبي..!!
  2. Azhaar
    رداً على سؤال الأستاذة أماني : ما فائدة الإعراب في اللغة العربية؟ فإنني أقول إن الإعراب في اللغة معناه الإبانة والإفصاح، وأعرب الشخص عن نفسه أي بيّن ما في نفسه، أما منع اللبس فهو الإعراب في قواعد النحو لجعل الكلام مفهوماً لقارئه ولاسيما في مسألة التقديم والتأخير كقول الله تعالى” إنما يخشى اللهَ من عباده العلماءُ” [سورة فاطر، الآية 28]، فهل أجبت عن سؤالك؟
  3. أماني
    إجابة السؤال الذي طرحته أماني عن فائدة الإعراب في اللغة العربية:
    لقد أصبتما يا أزهار و ليندا بأن اللغة العربية و لكني كنت أقصد إجابة آخرى آلا و هي:
    فائدة الإعراب يا أعزائي الكرام في لغتنا العربية كفائدة التجويد في القرآن الكريم فهما يزيدان من جمال اللغة العربية و يجعلان إيقاعها سلساً و موسيقياً تطرب لسماعه الأذن، و لذلك تلاحظ شرخاً في الأذن إذا أخطأ الشخص في الإعراب.
    و أعتقد أن هناك فوائد آخرى للإعراب لم نتوصل إليها بعد، فمن لديه أي إضافة أو تعليق؛ فليُحرك أنامله رجاءً..!! و ليطلعنا عليها..
    أقول قولي هذا و أستغفر الله لي و لكم و الحمد لله رب العالمين

    و أترككم في رعاية الله إلى أن يأذن الله لي بأن أكتب فوائد و جماليات آخرى عن اللغة العربية أو عن أي موضوعات آخرى..

Leave a Reply